الجالية الجنوبية في اوتاوا بكندا تقيم حفلاً بمناسبة الذكرى ٥٢ للاستقلال الوطني للجنوب العربي

الجالية الجنوبية في اوتاوا بكندا تقيم حفلاً بمناسبة الذكرى ٥٢ للاستقلال الوطني للجنوب العربي

قبل أسبوع
الجالية الجنوبية في اوتاوا بكندا تقيم حفلاً بمناسبة الذكرى ٥٢ للاستقلال الوطني للجنوب العربي
الأمين برس/ خاص

نظمت الجالية الجنوبية في اوتاوا بالتنسيق مع مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا حفل استقبال للذكرى ٥٢ للاستقلال الوطني لبلادنا والذي يصادف يوم السبت الموافق ٣٠ نوفبر ٢٠١٩م ، وهي مناسبة وطنية يحتفل بها شعبنا في الداخل والخارج كل عام، وذلك عرفانا ووفاء لارواح الشهداء الذين وهبوا حياتهم من أجل الحرية والحياة الكريمة لشعبنا. وقد حضر عددا كبير من أعضاء الجالية رجالا ونساء واطفال، وضيوف عرب وأجانب من المهتمين بشؤون المنطقة.


وبدأ الحفل بأية من القرآن الكريم ومن ثم السلام الوطني لبلادنا ولكندا ، بعدها تم الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الجنوب منذ الاستقلال إلى يومنا هذا .


ثم ألقيت كلمة الترحيب مم قبل الاستاذ غسان لقمان رئيس الجالية الجنوبية في أوتاوا .. حيا فيها الحضور شاكرا لهم على تلبية الدعوة وقال تطل علينا الذكرى الثانية و الخمسون للاستقلال في مرحلة قطع فيها النضال الجنوبي شوط كبير من العام ٢٠١٥، و قال أن الشعب الجنوبي يصبو الى استعادة دولته التي ستكون دولة فدرالية ديمقراطية تحترم حقوق الانسان و تضمن للمرأة مكانتها في المجتمع.


بعد ذلك تم إلقاء كلمة مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا القاها رئيس المكتب الاستاذ/ عبدالكريم أحمدسعيد ، وفي مستهل حديثة رحب بالحضور من أبناء الجالية الجنوبية في اوتاوا ومونتريال الذين لبوا هذه الدعوة ، كما رحب بالضيوف الكرام من الكندين والعرب وفي مقدمتهم السيد شاندرا أرايا عضو مجلس النواب الكندي والاستاذ عصام عدي من وكالة الأنباء العربية الكندية وفي كلمته رئيس المكتب أشار إلى أهمية هذا الاحتفال وما له من مدلولات عميقة في قلوب الجنوبيين التواقين للحرية وإستعادة الدولة الجنوبية ، بنظام فدرالي جديد ليسود الأمن والاستقرار والسلام في الجنوب واليمن والمنطقة بشكل عام.

وتطرق إلى أهمية المناسبة بعد النجاحات التي حققها شعبنا على الأرض ومالحقها من نجاحات سياسية تمثلت بتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي في الحادي عشر من مايو عام ٢٠١٧م بعد التفويض المليوني للقائد عيدروس الزبيدي لتشكيل هذه الكيان الوطني الجمعي لقيادة المرحلة الانتقالية ، وما حققه المجلس من نجاحات سياسية تمثلت بالتوقيع على إتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر من هذا العام والاعتراف الدولي والإقليمي بالمجلس الانتقالي الجنوبي كممثل لشعبنا في الجنوب في التسوية السياسية القادمة بعد الإنتهاء من الحرب. ودعا الجنوبيين إلى رص الصفوف خلف المجلس الانتقالي الجنوبي في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الثورة الجنوبية، لضمان تحقيق تطلعات شعبنا المشروعة في الجنوب. كما نقل للحاضرين تحيات وتهاني القائد عيدروس الزبيدي رئس المجلس الانتقالي الجنوبي بهذه المناسبة الوطنية.


والقى السيد شاندرا أرايا عضو البرلمان الكندي كلمة اشاد فيها باتفاقية الرياض و بدور المجلس الانتقالي كطرف في الاتفاقية واعتبره مرحله مفصليه هامه للجنوب للاعتراف بقضيته ، كما أشاد بدور الجالية الجنوبية في اوتاوا، وأهمية انخراط الجاليات بالمجتمع الكندي وإرتباطها بالوطن الأم.


وتكلمت الاخت رشاء جرهوم الناشطة في مجال حقوق المرأة عن الجانب الإنساني و عن حقوق المرأة ودورها في المجتمع وعن تبنيها كذلك قضية الجنوب ضمن الأنشطة المجتمعية التي تقوم بها .


وبعد ذلك تم توزيع شهادات تقديرية لنشطاء الجالية الجنوبية في اوتاوا . ومن ثم قطع الكيكة المزينة بعلم الجنوب .. تخلل الحفل أغاني حماسية ووطنية ورقصات شعبية من قبل الحاضرون .


الجدير ذكره بأن هذا الحفل كان رائعآ من حيت الأعداد والحضور تمجيدآ لهذه الذكرى الغاليه على قلوب أبناء الجنوب .

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر