د.أحمد علي عبداللاه

د.أحمد علي عبداللاه

انتظر الناس في الجنوب أن يقطفوا ثمرات الانتصارات التي تحققت بتحرير أرضهم، وظلوا يعدّون على أصابع كفهم مسيرة السنين الفائتة كي تنضج الشروط ويتطور الواقع. لكن الواقع قال شيء آخر، وهو: أن سقف الخطاب السي...

 الجنوبي مسرف في مشاعره الطيبة، ذهب بذاته إلى الوحدة ليجسد أماني العرب الذين تخلوا عن أمانيهم غير الواقعية في مهدها وتجنبوا السعي إليها بكل ما أوتوا من عزم.لم يدرك بأن أعمق البواعث الوطنية هي الت...

عندما أراد أهل الجنوب "إدارة" مناطقهم، وفي توقيت صعب وشاق، ولّعت الدنيا وتنادت الأحزاب والأمصار وتصاعد الغبار وشق المهدي بياته السردابي، واقترب ظهور البقرة الأرثوذوكسية الحمراء تبشر بقدوم يوم الرب، و(...

الأمر الاول: هناك قضية جنوبية يفهمها الجنوبيون على أنها مسألة وطنية مصيرية لا تقبل المساومة وترتكز على مفهوم استعادة دولتهم بحدود 21 مايو 1990م بعد فشل الوحدة وبعد حربين كبيرتين في 1994م و 2015م.. ق...

لتنظيم الإخوان فرع اليمن عدو إقليمي ليست ايران وعدو (أول) داخلي ليس الحوثي ولديه حليف خارجي استراتيجي ليست المملكة… لكنه مع ذلك نجح في أن يأخذ الشرعية إلى حيث تُساق قوافله. وتم كل شيء تحت رقا...

يضيع الإنسان اليومي في انتظار المجهول ويقف ضجراً مشوشاً أمام البيانات وتكرار الاجتماعات وترديد الحكايات. لكن سؤاله يظل مثلما هو: إلى أين المسير؟ فالزمن يموت في الانتظار بينما الأيام تزيد ضراوتها كلم...

انتهى أمر صنعاء أيها الإخوة.. فمن يجرؤ على ترديد خطاب عودة الشرعية إليها سيبدو كأنه يضع سكتشات كوميدية تخدش حياء من لا يستحي.. حتى أن الذاكرة أحالت كل ما قيل وكتب عن ذلك إلى خانة النفايات. فأين منكم...

بين مَلَكية شابّة مُقَنّعة وجمهورية شاخت وتآكلت تتأرجح صنعاء ومعها سبتمبر (المنقسم) ما يزال يحمل أسفاراً على بوابة تاريخ يؤلفه الأضداد في الداخل والخارج.   في الحدث السبتمبري الذي أسس عهداً ل...

اعتمد إعلام "الإخوان" على مسألتين هما "الشرعية والوحدة"، الشرعية التي ابتلعوها والوحدة التي أحرقوها، وكانت تلك هي المفاتيح التي وجدت أبواباً عند اخوتنا المثقفين والطيف السياسي المفكك في الشمال، واتض...

عادت الإمامة من عمق التاريخ إلى صنعاء وسيقبلها قادة العالم وقادة التحالف بصورة رسمية طوعاً وكرها بعد أن واجهت قراراتهم وطائراتهم وتمسكت بالأرض، بينما انحشرت "عاصفة الحزم" في نفق الشرعية وفي سراديب ا...

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر