صالح شائف حسين

صالح شائف حسين

الاعتراف بحق شعبنا الجنوبي في تقرير مصيرة واستعادة دولته الوطنية الجنوبية المستقلة وكاملة السيادة على أرضه؛ من قبل أشقائنا في الشمال والاقتناع الكامل وبعيدًا عن الأوهام والأطماع؛ بأن الوحدة قد انتهت ع...

طريق الهدم أسرع ووسائله سهلة ومتاحة للجميع؛ غير أن البناء أصعب وكلفته عالية وطريقه شاق وطويل؛ ولا يتقنه غير من يؤمنون بعدالة ونبل أهدافهم الوطنية؛ وبأن ما يقومون به على هذا الطريق يستحق تضحياتهم وصبره...

تثبت لنا مجدداً مختلف التطورات المتسارعة وبأكثر من اتجاه؛ وبعناوينها المتعددة على الصعيدين الداخلي والخارجي؛ بأن الجنوب يقع في القلب من كل ذلك؛ وهدف مباشر ومشترك للكثير من القوى والجهات المعادية لقضيت...

في ظل الظروف الحالية التي طغى عليها الحديث عن قرب إيقاف الحرب وبدء مسار السلام والتسوية؛ ومع ما يشوب كل ذلك من غموض كبير ومقلق؛ حملته معها بنود مشروع المسودة / الخارطة المعلنة؛ ولعدم وضوح الصورة النها...

كثيرون هم الذين يتسابقون لتأدية واجبهم نحو شعبهم حين يتطلب الأمر حمل السلاح دفاعا عنه؛ وهي رسالة شرف وإنتماء ينالون بها إعتزاز وتقدير شعبهم؛ويستحقون عليها التكريم المناسب؛ غير أن البعض وهم القلة يسيئو...

الجنوبيون يترقبون بحذر شديد للغاية؛ ويتابعون بقلق كبير الجولة الجديدة من ( مفاوضات ) السلام والتسوية المرتقبة لحلحلة الأزمة في اليمن؛ ويزيد من قلقهم على مصير قضيتهم الوطنية ما ينشر من تسريبات عن ( خار...

سبق لنا الحديث عن هذا الموضوع مرات عدة؛ وننطلق في ذلك ليس فقط مما تشهده الساحة الجنوبية من بعض التحركات ( السياسية ) المختلفة؛ التي تتجاوز حق التعبير عن الرأي والاختلاف في الرؤى والمواقف مع الآخر الجن...

ليس للجنوب أية اشتراطات أو رفض؛ ولا حتى تحفظات للدخول في عملية التسوية الشاملة؛ عبر عملية تفاوضية واضحة ومسؤولة كما تفعل بعض الأطراف؛ إما رغبة في مواصلة الحرب؛ أو تعجيزا وابتزازا لغيرها؛ أو خوفاً من م...

لقد فرضت الكثير من الظروف والعوامل نفسها على الجنوب وشعبه؛ أن يواجه الكثير من التحديات والمخاطر؛ والتي وضعته في دائرة التجاذبات والاهتمامات الإقليمية والدولية؛ على تعدد أهدافها وتنوع مصالحها ومطامعها؛...

عدن.. كانت وستبقى كما هي درة للزمان وجوهرة للمكان؛ وواحة خصيبة ممتدة خضراء؛ تنمو فيها ورود الشرف وأزهار المرؤة وبساطة الحياة وتواضع العظماء؛ و يتعملق فيها نخيل الكبرياء الحميد؛ وناثرة عبق أريجها لكل م...

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر