عذرا باريس !

عذرا باريس !

قبل 4 سنوات

 

باريس ليست مجرد مدينة . إنها عالم من الخيال والنور . هي حضن العاشقين وملاذ الخائفين ومتحف المغرمين بالتاريخ , مقياس الجمال ومنبع الفكر والفلسفة , هي عاصمة الأنوار ومصنع العطور كل شيء فيها هو رديف للجمال والرقي والإنسانية فلا شك أن تكون باريس هي هدف أعداء كل هذه القيم السامية لأنها النقيض لكل ما يحمله هؤلاء من أفكار جهنمية من تخلف وجهل وظلام .
هؤلاء يا باريس ليسوا منا فإن كان جرحك غائرا إلا أن جراحنا اكثرعمقاً من هؤلاء . ألم تسمعي عمن أخذ ابن عمه إلى البر ليقتله ويتقرب بقتله إلى الله . ألم تسمعي عمن قتل المصلين في مساجدنا وأهدر دماء كل من يخالفه الرأي . إنهم ذاتهم أصبح القتل لديهم مهنة ولا يهم السبب كل ما يفكرون به هو إيقاع أكبر عدد من الضحايا .
عذرا باريس فهؤلاء يذبحوننا يوميا يذبحون اكثر من مليار مسلم هم اكثروأشد ألما من كل الضحايا فهولا يدعون لانتساب إلى الإسلام الذي هو منهم براء كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب .


 

 

 

 

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر