تحشيد واصطفاف جنوبي لمواجهة إرهاب التخادم الحوثي الإخواني

تحشيد واصطفاف جنوبي لمواجهة إرهاب التخادم الحوثي الإخواني

قبل 3 أسابيع
تحشيد واصطفاف جنوبي لمواجهة إرهاب التخادم الحوثي الإخواني
الأمين برس / متابعات

أكد سياسي جنوبي، أن الدوائر المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كافة محافظات ومديريات الجنوب تعمل بوتيرة عالية منقطعة النظير لتجهيز وترتيب التعبئة العامة تنفيذا لدعوة رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزُبيدي.

ولفت الناشط السياسي، نافع بن كليب، في تغريدة، إلى وجود إقبال أكبر من الوصف للتسجيل تلبية لدعوة رئيس المجلس الانتقالي، مؤكدا أنه: "عندما يكون الجنوب في خطر فكل أبنائه جنود".

كل هذه الوتيرة والتجهيزات العالية تؤكد التناسق والانسجام بين أبناء الجنوب وقيادتهم السياسية لدحر التخادم الحوثي الإخواني ضد الجنوب.

وهذا الاصطفاف الجنوبي الشامل يؤكد بأن شرعية الإخوان الفندقية لن تستطيع اختراق الجدار الشعبي الذي شيده الانتقالي في الجنوب ضد عناصرها الإرهابية.

واطلعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مديرية يهر، بمحافظة لحج، الأحد، على مسار عملية التعبئة العامة في المديرية، ووجهت بمد جهود التعبئة إلى العزل، ومواصلة الإعداد لمواجهة أي اعتداء على الجنوب من مليشيات الشرعية الإخوانية أو المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

وجددت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الوضيع في أبين، الأحد، التزامها بالتعبئة العامة، وحذرت في اجتماعها من المؤامرات الإخوانية والحوثية على شعب الجنوب.

وأكدت المصادر مواصلة أبناء الضالع عملية التحشيد والتعبئة العامة، حيث تجري التعبئة العامة على قدم وساق استعدادا لخوض معركة أم المعارك للدفاع عن الوطن والعرض والدين.

وشهدت مساجد الضالع، الجمعة، أقوى الخطب التي تدعو إلى الجهاد وتحث الناس على الاستعداد والتجهيز كل بما يقدر بالمال أو الرجال لرفد جبهات القتال والدفاع عن ثغور الوطن.

داعين كل شعب الجنوب للتعبئة العامة، مؤكدين أن المعركة اليوم هي معركة الجميع.

وتمارس الشرعية حرباً شعواء على الجنوب خدميًا واقتصاديًا وعسكريًا وسياسيًا، من ارتفاع أسعار الوقود وتهاوي العملة إلى الحضيض خلافاً لخيانات شرعية الإخوان بتسليم مناطق جنوبية للحوثي دون طلقة رصاص.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر