الدماء لا تكذب

الدماء لا تكذب

قبل 3 أسابيع

لكم أن تتصوروا أن الحوثي على أبواب عدن، هل تعتقدون أن القنوات والصحف والأقلام الاخونجية ستتضامن مع الإنتقالي..؟

 

✅ في حادثة قصف مطار عدن، استل هؤلاء سيوفهم وخناجرهم ليطعنوا بها الإنتقالي، في هجمات العند الأخيرة فعلوا ذلك أيضاً، بل أن الوقاحة وصلت بهم حد التشفي بالهجمات الإرهابية التي كانت تتعرض لها عدن..!

 

نتذكر هذا فقط لتعريتهم، وليس للاقتداء بهم..!

 

✅ اليوم، كل من يُحمِل سلطة شبوة وعساكرها مسؤولية الفشل في إدارة الأحداث يعتبرونه متشمت، ويتخذونه عدو لدود لهم، ويتهمونه بالعمل لمصلحة الحوثي، ويصنفونه بالكارِه لشبوة وأرضها وأهلها..!

 

ماهذا القرف..؟

 

✅ الكذب والتزييف وتسويق الوهم يصلح في الإعلام، كما كنتم تفعلون مع كتائب التطبيل والتزمير وحملة المباخر، ولكنه يتبخر في الواقع وتنهار كل أبراج الرمال عند أول عاصفة..!

 

✅ شبوة اليوم تحتاج للصدق، تحتاج تقييم كامل وشامل، تحتاج وقفة حقيقية من كل أبنائها الشرفاء، يحتاج أبناء شبوة أن يعرفوا ويفهموا من الذي يقاتلهم ولماذا وأين وكيف، يحتاجون أن يعرفوا عدوهم جيداً قبل أن نطلب منهم القتال..!

 

✅ واهم وأحمق من يعتقد أن أبناء عمران وتعز وذمار سيدافعون عن شبوة وكرامتها، هاهم أمامكم اليوم ينسحبون ويتركون المعسكرات للحوثي، فقط تأملوا قوائم الشهداء والجرحى، كلهم أبناء المحافظة، وأغلبهم من المواطنين أبناء الأرض، فتأملوا وتفكروا بهذا جيداً، لأن الدماء لا تكذب..!

 

ستنتصر شبوة باذن الله بسواعد أبطالها وفرسانها الشجعان، واللعنة على من خانها وخذلها، والف لعنة على من جعلها سلعة ليقايض بها في سوق السياسة القذر..!

 

#لن_يمروا

 

✍ محمد حبتور

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر