خسائر في الأرض والسلاح والأرواح.. "النجم الثاقب" انتهت بصمت حكومي و12 ملياراً

خسائر في الأرض والسلاح والأرواح.. "النجم الثاقب" انتهت بصمت حكومي و12 ملياراً

قبل شهر
خسائر في الأرض والسلاح والأرواح.. "النجم الثاقب" انتهت بصمت حكومي و12 ملياراً
الأمين برس / متابعات

أكدت مصادر مطلعة وأخرى مقربة من القوات الحكومية، أن تكلفة العملية العسكرية التي شهدتها محافظة البيضاء، الشهر الماضي، وحملت اسم "النجم الثاقب" بلغت 12 مليار ريال، فضلاً عن تدمير الوحدات القتالية التي تم تدريبها في إطار ما يسمى بمحور البيضاء.

 

وذكرت المصادر، أنه إلى جانب الخسارة المالية الكبيرة، منحت العملية الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، زخما قتاليا كبيرا رفعت من معنويات أنصارها وداعميها، وحققت لها العديد من الأهداف، منها استعادة مديريات ومساحة كبيرة من الأراضي تبلغ 340كم مربعا.

 

كما أدت العملية لتقوية تواجد الميليشيات في تخوم ثلاث محافظات جنوبية هي: "لحج من جهة يافع، وشبوة من جهة عقبة القنذع، وأبين من جهة عقبة ثرة"، حيث باتت عناصر الحوثي متمركزة بشكل كبير في تخوم تلك المحافظات.

 

ووفقا للمصادر، فقد تسببت العملية في كشف مدى الخلافات في صفوف قيادة وزارة الدفاع التابعة للشرعية، خاصة وان معظم تلك الجبهات تخضع لسيطرة ميدانية لعناصر حزب الإصلاح الذي تربطه علاقة سرية مع الميليشيات الحوثية، ولديهم مصالح مشتركة تقودها دول إقليمية.

 

وذكرت، أنه تم إبادة العديد من الكتائب التابعة لوزارة الدفاع، التي شاركت في العملية، ووقعت في كمائن وطالتها الخيانة من نظرائهم من قوات الجيش المتحزبين، ممن ينتمون إلى اللواء 30 الذي كان ينتشر في مديريتي نعم وناطع، فيما تم إحراق آلياتها القتالية بصواريخ حرارية إيرانية الصنع.

*نقلا عن "نيوزيمن"

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر