تواروا بعيدا عن أرضنا الطاهرة

تواروا بعيدا عن أرضنا الطاهرة

قبل شهر

‏أيها النواب الفاسدون والتائهون في أصقاع الأرض.. يا من صرتم مجرد فقاقيع تهيم في سراب الانعدام، تتقاذفكم عواصم فنادق اللهو والمجون .. أنتم يا من تلهثون بحثا عن الفتات والشحت والارتزاق.. لم يعد لكم من أثر في الحياة سوى أنكم بؤرة للغدر ومنابر لفتاوى القتل وتسويق عصابات الإرهاب لارتكاب المعاصي والأثام بحق الأبرياء.

 

فيا رئيس وأعضاء مجلس نواب اليمن، يا من أنتهت سمعتكم وتلاشت مكانتكم، وسقطت قيم أخلاقكم، أنتم وحدكم من تعقدون صفقات تجارة العيب والحرام، وتحولت مهمتكم إلى زنادقة لإصدار مراسيم استباحة كرامة الإنسان.

 

أنتم وحدكم من أمتهن الكذب والتزوير والنفاق.. ولا سبيل لكم غير الرحيل إلى قصور الجحيم الذي شيدتموها لأنفسكم من لعنات أبناء شعبكم عليكم.. ومن عذابات الفقراء اللذين يناضلون للخلاص من وصمات الخزي والخجل من أفعالكم المنحطة والدنيئة، فقدموا من أجل ذلك أيها الأوغاد قوافل من الشهداء المخلدين برحمة الله تعالى عليهم.

 

فإذا كانت عدن عاصمة جنوبنا الحبيب، قد لفظتكم بالأمس ومنعت عليكم تدنيس تربتها وتلويث هوائها، فها هي اليوم (سيئون ) عاصمة وادي حضرموت الغالية لدى كل الجنوبيين الأحرار تطردكم وتمزق شملكم وتهينكم شر هيانة..

فتوارا بعيدا عن أرضنا الطاهرة وأنتم أذلاء صاغرين ..

 

فتحة لمناضلي شعبنا الجنوبي المخلصين وتعظيم سلام لك سيئون ولأهلها ورجالها الأبطال.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر