مصر.. الإعدام لـ 24 إخوانيا بتهمة تفجير حافلة واغتيال شرطي

مصر.. الإعدام لـ 24 إخوانيا بتهمة تفجير حافلة واغتيال شرطي

قبل شهر
مصر.. الإعدام لـ 24 إخوانيا بتهمة تفجير حافلة واغتيال شرطي

جانب من جلسة سابقة لمحاكمة الإخوان بمصر - أرشيفية

الأمين برس / متابعات

قضت محكمة مصرية، بإعدام 24 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بتهمة تفجير حافلة أمنية واغتيال أمين شرطة.

 

وقضت المحكمة المصرية بإعدام 16 متهما بينهم 10 حضوريا في قضية تفجير حافلة شرطة بمركز رشيد، كما قضت بإعدام 8 متهمين بينهم 6 حضوريا وانقضاء الدعوى بحق 3 آخرين لوفاتهم في حادث اغتيال شرطي برتبة أمين شرطة، أثناء خروجه من منزل أحد أصدقائه.

 

الخرباوي لـ"العين الإخبارية": الإخوان إلى زوال بسقوط فرعي مصر وتونس

وترجع أحداث القضية إلى عام 2015، حيث قام أعضاء تنظيم الإخوان الإرهابي، بتفجير عبوة ناسفة بالقرب من إحدى قرى دلتا مصر، أثناء سير حافلة خاص بنقل أفراد الشرطة، ما نتج عنه مقتل 3 أمناء شرطة وإصابة 33 آخرين.

 

وكانت النيابة المصرية وجهت لهم اتهامات الانتماء إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطة العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الاجتماعية والسلام الاجتماعي.

 

ومن ضمن الاتهامات أيضاً: تأسيس هيكل مجموعات العمل النوعي المسلحة لجماعة الإخوان بمحافظة البحيرة التي تهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة، وتتولى تنفيذ عمليات عدائية ضد القضاة وأفراد القوات المسلحة والشرطة المصريين وقياداتهم ومنشآتهم والمنشآت العامة بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

 

وضمت قائمة الاتهامات الموجهة للمتهمين أيضاً توفير تمويل لتنفيذ العملية وحيازة أسلحة وذخائر ومفرقعات، بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية وتوفير ملاذ آمن لإرهابيين.

 

* العين الإخبارية

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر