الكشف عن 5 حالات اشتباه بفيروس كورونا بصنعاء

الكشف عن 5 حالات اشتباه بفيروس كورونا بصنعاء

قبل شهرين
الكشف عن 5 حالات اشتباه بفيروس كورونا بصنعاء
 الأمين برس / متابعات

كشفت وزارة الصحة التابعة لمليشيات الحوثي، اليوم الأحد، تلقيها 5 بلاغات عن حالات اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

واشارت الوزارة في بيان لها، أن حالات الاشتباه التي تلقت بلاغات عنها كانت لمواطنين يمنيين من كل من محافظة إب لحالتين قدمتا للعلاج من محافظة تعز و3 حالات من أمانة العاصمة، بينهما حالتان لطفلين مصابين بسرطان الدم "لوكيميا".

 

وأكد البيان إن "المركز الوطني لمختبرات الصحة العامة في أمانة العاصمة أجرى الفحوصات المختبرية لجميع هذه الحالات، وتبيّن خلوهم جميعا من فيروس كورونا".

 

وفي سياق متصل، دعا المتحدث باسم اللجنة الفنية المشتركة للاستعداد لمواجهة فيروس كورونا في صنعاء، الدكتور عبدالحكيم الكحلاني، جميع المواطنين "الالتزام بالتوجيهات والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة العامة والسكان، والتطبيق الصارم لجميع القرارات الاحترازية الاستباقية".

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد قالت في وقت سابق اليوم الأحد، إن اليمن مايزال خالياً من فيروس كورونا المستجد.

 

وأضاف ممثل المنظمة في اليمن، ألطف موساني في إحاطة معلوماتية حول مستجدات الفيروس الذي انتشر في 201 دولة ومنطقة حول العالم، "حتى صباح اليوم يبقى اليمن البلد الوحيد في إقليم الشرق الأوسط الذي لم يسجل أي حالة إصابة".

 

وأشار إلى أن "المختبرات المركزية في صنعاء وعدن تعمل بشكل جيد، ويتم إجراء الفحوصات للحالات المشتبهة يومياً وحتى الآن لم يتم تأكيد أي حالة ".

 

وذكر أنه خلال الأسبوع الماضي تم التعامل مع أكثر من 150 بلاغاً، والتحقق منها عبر فرق الاستجابة السريعة التي تساعد في تشخيص الحالات، مبيناً أن قرابة 333 فريق استجابة سريع يعمل بشكل مستمر للتحقق من كل البلاغات.

 

ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل بشكل وثيق مع السلطات الصحية في اليمن لتجهيز وحدات العناية المركزة في المستشفيات ومع العاملين الصحين لتزويدهم بالكيفية التي تمكنهم من التعامل مع الفيروس.

 

وقال إن المنظمة تعمل مع السلطات الصحية في اليمن وخارجه من أجل توفير المزيد من المعدات والمستلزمات المهمة التي تساعد اليمن على مواجهة كورونا.

 

ودعا اليمنيين إلى تنفيذ التوصيات بشأن إجراءات السلامة والحماية في حال دخول الفيروس إلى البلد.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر