الثبات أمام التحديات

الثبات أمام التحديات

قبل أسبوعين
يعيش العالم حاليا مرحلة مليئة بالتحديات والارهاصات والتحولات السياسية، وفي ظل هذا الصراع تبرزُ قضية شعبنا الجنوبي كواحدة من القضايا الأساسية التي تتطلب التمسك بالثوابت والوفاء للتضحيات التي قُدمت من أجلها. نمتلك مقومات قوية للنجاح والمضي قُدما ومنها ثبات شعبنا على مبادئه ووفائه لقضيته، وقيادة مخلصة صامدة وهذان يشكلان أساسًا راسخًا في الإستمرار لتحقيق الحرية والاستقلال. ومع ان الشعب الجنوبي يُواجه تحديات كبيرة متمثلة في حرب الخدمات وصعوبة المعيشة إلا إنه يمتلك قوة وصلابة في الموقف. والتحدي الأكبر يتمثل في مواجهة القوى التي تسعى لإضعاف إرادة الشعب والنيل من حقوقه المشروعة. لكن التاريخ يُؤكد إن الشعب الجنوبي دائمًا ما كان قادرًا على الصمود في وجه هذه التحديات في ضروف أصعب من التي نعيشها الآن. هذا الثبات لا ينبع فقط من الرغبة في التحرر، بل هو تجسيد حقيقي للمبدأ الذي يؤمن به الجنوبيون وهو إن التمسك بالمبدأ يعني الإستمرار في النضال رغم الصعوبات. كما أن على القيادة الجنوبية، سواء كانت السياسية اوالعسكرية اوالاجتماعية للمجلس الإنتقالي، عليها ان تدرك أن التخلي عن المبادئ يُعد خيانة للتضحيات التي قُدمت في سبيل الحرية والاستقلال. والمبادئ لا تتجزء، عليها أن تكون صامدة أمام المغريات زاهدة عن الملذات مُدركة أن على عاتقها الوفاء للقضية والتضحيات التي قدمها أبناء الجنوب. ولا يمكن لأي ممثل سياسي أن يحقق أهدافه دون أن يتذكر دماء الشهداء ومعاناة الأسرى والجرحى. هذا الوفاء يتجلى في السياسات والمواقف التي تتبناها القيادة من ناحية، ومن ناحية أخرى يتجلى في سلوكياتها وعملها المخلص المجرد من الفساد والطموح للسلطة على حساب معاناة الناس، عليها أن تضع نصب أعينها دائمًا حقوق الشعب ومصالحه العليا. كما ينبغي عليها ايضا القرب من الناس و تلمس اوجاعهم، وتطيب جراحهم، وتوضح لهم مكامن القوة لتعزيزها ومواقف الضعف لتجاوزها، فالشعب الجنوبي هو صمام الأمان في مواجهة محاولات النيل من قضيته. إنه السياج الذي يحمي القضية من الضياع. وعلى القيادة ايضا إن تدرك إن الشعب يمتلك من الوعي السياسي والاجتماعي ما يجعله قادرًا على تمييز الحق من الباطل، والوقوف في وجه أي محاولة للتلاعب بمصيره. وعليها ايضا إن تضع القضية محور اهتمامها في كل موقف وكل قرار مصيري بعيدا عن الحسابات الشخصية. إن إرادة الشعب هي القوة الحقيقية التي تستند إليها القيادة في نضالها. و تتجلى حكمة هذه القيادة في الحفاظ على مكتسبات الشعب والسعي لتحقيق المزيد من الانتصارات السياسية والاقتصادية والعسكرية. د. ماجد طوئرة

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر