مشادات كلامية بين الحاكم العسكري للإخوان والأكحلي تدفع الأخير لمغادرة اجتماع اللجنة الأمنية بتعز

مشادات كلامية بين الحاكم العسكري للإخوان والأكحلي تدفع الأخير لمغادرة اجتماع اللجنة الأمنية بتعز

قبل 4 أسابيع
مشادات كلامية بين الحاكم العسكري للإخوان والأكحلي تدفع الأخير لمغادرة اجتماع اللجنة الأمنية بتعز
الأمين برس / متابعات

شب خلاف حاد أعقبه مشادات كلامية بين الحاكم العسكري الإخواني ومدير شرطة المحافظة، خلال اجتماع اللجنة الأمنية، صباح اليوم الأربعاء، في محافظة تعز.

وقال مصدر مسؤول بأن خلافا حاداً أعقبه مشادات كلامية بين الأستاذ عبده فرحان سالم المخلافي الحاكم العسكري الإخواني والعميد منصور الأكحلي مدير شرطة محافظة تعز.

ووفقاً للمصدر، نشب الخلاف، وبعدها، المشادات بين سالم والأكحلي بداية اجتماع اللجنة الأمنية في مقر المحافظة، واضطر الأكحلي لمغادرة الاجتماع عقب ذلك.بحسب "نيوز يمن".

ولفت المصدر إلى أن الحاكم العسكري سالم اتهم الاكحلي بالتقصير في مهامه وإسناد مليشيات الحشد في السيطرة على التربة حاضرة الحجرية، ورد الأخير باتهام عبده سالم بالوقوف وراء أحداث الفوضى، يوم أمس، في مدينة تعز.

وبحسب المصدر، حاول المشاركون في الاجتماع تهدئة الطرفين، لكنهم فشلوا وغادر مدير الشرطة غاضبا من الحاكم العسكري سالم، وبعد نقاش مستعجل، تم إنهاء الاجتماع، وغادر البقية.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر