قائد البحرية الليبية: لدينا أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من سواحلنا

قائد البحرية الليبية: لدينا أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من سواحلنا

قبل 9 أشهر
قائد البحرية الليبية: لدينا أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من سواحلنا
الأمين برس/متابعات

حذر قائد البحرية بالجيش الليبي، بأن لديه "أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من سواحل ليبيا، بحسب ما نقل موقع "غريك ريبورتر" Greek Reporter اليوناني أمس الثلاثاء.

 

 

اللواء فرج المهدوي، أطلق تحذيراته خلال مقابلة مع تلفزيون "ألفا" اليوناني هذا الأسبوع، وقال: "لدينا أوامر بإغراق أي سفينة تركية تقترب من سواحلنا".

 

كما أعرب المهدوي عن اعتراضه الشديد على الاتفاقية الموقعة حديثاً بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية.

 

وكان المهدوي كتب على حسابه في "فيسبوك" باللغة اليونانية: "سوف نحرر العاصمة طرابلس ونحطم الحلم التركي".

 

 

ويتحدث المهدوي اللغة اليونانية بطلاقة، حيث إنه تخرج في الأكاديمية البحرية باليونان عام 1970.

 

وكان فتحي المريمي، المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان الليبي، أكد، في وقت سابق من الأربعاء، أن الجيش الليبي لن يسمح لتركيا وغيرها، بنهب ثروات الليبيين ومقدرات البلاد، تحت غطاء الاتفاقية الأمنية والبحرية غير الدستورية التي وقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

 

وقال في حديث لـ"العربية.نت" إن المواجهة العسكرية مع تركيا قادمة لا محالة، إذا تجرأ أردوغان وأرسل ما تعهد به من جنود وآليات وأسلحة لميلشيات الوفاق، أو إذا فكر في الاقتراب من سواحل وحدود ليبيا، مضيفاً أن المواجهة مع الأتراك قد تتوسع وتتمدد، خاصة أن ما يفكر فيه الرئيس التركي ويطمح إليه، يهدد مصالح ليبيا ودول أخرى شقيقة وصديقة، وقد تساعدنا وتدعمنا هذه الدول الشقيقة والصديقة في المواجهة معه.

 

وأضاف المريمي أن الاتفاقية مرفوضة شعبياً وبرلمانياً، فضلاً عن أنها مخالفة دستورياً، ولا قيمة لها، لكن أردوغان يتستر بها لدعم الميليشيات الإرهابية في طرابلس، وتقويتها في مواجهة الجيش الليبي بعد اقترابه من تحرير العاصمة من الدواعش وأنصار الشريعة والقاعدة، وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي تقاتل لحساب جماعة الإخوان وحكومة الوفاق ويدعمها أردوغان.

*المصدر: العربية.نت

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر